السبت، 24 مارس 2018

العنانية بالصعيد ما بين سادة وعبيد

العنانية بصعيد مصر






الحمد لله وكفى و الصلاة و السلام على من اصطفى

أما ..... بعد ،

قال تعالى " ياأيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم إن الله عليم خبير"

وروى أحمد في مسنده أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال "يا أيها الناس ألا ‏ ‏إن ربكم واحد وإن أباكم واحد ألا لا فضل لعربي على أعجمي ولا ‏ ‏لعجمي على عربي ولا لأحمر على أسود ولا أسود على أحمر إلا بالتقوى"


و ليس الهدف حين نتعرض لتفصيل بعض الأنساب هو القدح أو الطعن أو التحقير ، و إنما إعمالا لغاية أرادها الله تبارك وتعالى في تقسيم الناس لشعوب وقبائل للتعارف و الترابط و الحفاظ على طهارة الأنساب .

و خاصة أنه في هذه الأيام مع تدني الكثير من القيم و انتشار الكذب و الفساد والفجور ، لم تكن الأنساب ببعيدة ، بل طالها ادعاءات و طعون و أخذ العوام بالمتشابه في اللقب و اتبعوا أهوائهم و طرحوا السند و جحدوا أبائهم و التصقوا بماء رجال غيرهم .

ولو أدركوا كبيرة ذلك وجحدهم لقوله تعالى " ادعوهم لآبائهم" وقوله صلى الله عليه وسلم " ليس من رجل ادعى لغير أبيه وهو يعلمه إلا كفر" ، ما اقترفوا ما اقترفوه من خلط لأنساب أمرنا الله تبارك وتعالى أن نصونها و أرادوا هم أن يلوثوها .

و ان لم يكن ذلك مستغربا عليهم ، إلا أن الغريب في سكوت بعض أهل النسب أو اقرارهم مجاملة أو خشية جدال .


كل هذا دفعنى أن أطرح مسألة في منتهى الدقة وهي تلك المتعلقة بأنساب العنانية في الصعيد و التي تنحصر في خمسة بطون اثنين منهم ينتمون لآل البيت رضي الله عنهم و يمسكون مشجراتهم ولهم قرارات نسب بنقابة الأشراف و ثلاثة أنساب أخرى ثبت انتسابهم لثلاث موالي نوليهم على هذا النحو :

أولا : السادة العنانية الحسنية :

و هم ذرية الإمام الحسن بن علي رضي الله عنهما ويرجع نسبهما إلى الشريف أحمد عنان بن منتصر بن مصطفى بن عبدالله بن عبدالصمد بن عبدالمعطي بن هشام بن حسين بن عثمان بن منصور بن محمد بن أحمد بن محمد بن نور الدين بن عبدالوهاب بن عز الدين بن عمر بن سعيد بن ابر اهيم بن محمد بن ادريس الأصغر بن ادريس الأكبر بن عبدالله المحض بن الحسن المثنى بن الإمام الحسن بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهما .


 و الذي نزل إلى جرجا سنة 786هجريا و أعقب أبو القاسم و محمد وحسن وعلي وانتشرت ذريتهم بالصعيد ومنهم بنجع العنانية بإسنا  و جرجا و أولاد شلول .

 ويمسكون بمشجراتهم ولهم قرار نسب بنقابة السادة الأشراف ومنهم الشريف منصور عنان ببندر اسنا و الشريف ناصر العناني بأولاد شلول و الشريف وليد العناني بنجع العنانية والشريف هاشم القرشي العناني بجرجا ، ومن مشجراتهم مخطوط السيد : سعيد عطاي الكلابي التالي نشره :













ثانيا : السادة العنانية الحسينية :

وهم سادة جعافرة ذرية الإمام الحسين بن علي بن أبي طالب رضي الله عنهما حيث ينتهي نسبهم إلى الشريف عنان بن راجح بن محمد بن عمار بن علي بن شهاب الدين بن كمال الدين بن محمد ابوالجعافر بن  يوسف بن ابراهيم بن عبد المحسن بن حسين الفاسى بن محمد ابو نما بن موسى الجونى بن يحيى بن عيسي بن على التقى بن محمد بن جعفر بن الامام الحسن العسكرى بن الامام على الهادى بن الامام محمد الجواد بن الامام على الرضا بن الامام موسى الكاظم بن الامام جعفر الصادق بن الامام محمد الباقر بن الامام على زين العابدين بن الامام الحسين بن الإمام على بن ابو طالب رضي الله عنه .

و ولد الشريف عنان رحمه الله بالطود سنة 919 هجريا وذريته بها وهم أحد بطون السادة الجعافرة الحسينية ، ومما التقيت بهم منهم المرحوم الشريف الطيري محمد العناني و لهم قرار نسب بنقابة السادة الأشراف و يمسكون بمشجراتهم و التالي جزء من مخطوط السادة الجعافرة بالطود :






ثالثا : ذرية العبد عنان :

و هو عبد السيد محمد البيعي الأنصاري و ذريته منتشرة أيضا بصعيد مصر ويعرفون بالعنانية .


رابعا : ذرية اثنين من عبيد : الشريف أحمد عنان بن منتصر و المنتشرين أيضا بالصعيد بالإضافة إلى العبد سلطان و المعروف ذريتهم بالعنانية .

و ذرية العبيد المشار إليهم تجمعوا بنجوع وقرى وكونوا أعدادا ، و حاول بعضهم صطناع مخطوطات حديثة إلا أن الله تبارك وتعالى فضح أمرهم .

هذا و أتحفظ عن نشر كامل المخطوطات لما فيها من تفاصيل ما ينبغي نشرها على العام كمواطن البلاد و أسماء العبيد و العائلات المنتسبة إليهم  و أكتفي بنشر ما جاء بالشجرة النعمانية و أرقامهم في كشوف العبيد :













خلاصة الأمر أنني فقط أضع أمام الذين يهرفون بما لا يعرفون خيط ليبدؤا البحث الجدي دون استسهال أو التصاق بأنساب لا تمت لهم بصلة .


وقد يكون هذا ما دفع بعضهم للإدعاء بالنسب العناني العمري الذي ينحصر في ذرية علي بن عنان المنحصرة في دلتا مصر و المسجلة تباعا ولا وجود لهم بالصعيد مطلقا .

فمن سوء حظهم أن أولاد علي بن عنان الأربعة مدفونين بقرى يشلا بميت غمر (خضر) و القيطون بميت غمر (يوسف) و ميت أبوخالد (عمر مع والده) و القبة بالشرقية (محمد) وجميع من تناسل منهم بمناطق مجاورة لهم بنواحي الدلتا و لهم مشيختهم العمرية المدون بها أنسابهم بشكل منتظم .
و لو عقل هؤلاء الذين كانوا يتسولون مواقع التواصل الاجتماعي يسألون عن أنسابهم ، لعلموا أن الأصل في النسب شهرته و ما كان لحسيب نسيب قرشي أن تُخْفي عليه أمه إلي أي بطون قريش ينتسب .
هذا و الله المستعان
الفقير إلى العلي القدير
خالد عبدالله عنان العمري